توضيح صادر عن مركز توثيق الانتهاكات VDC

نشر موقع “زمان الوصل”  بتاريخ 29/07/2018 خبراً عن حصول الموقع على قائمة ب 8000 اسم لضحايا التعذيب في سوريا. وتم نقل الخبر على عدة مواقع وصفحات وحسابات مختلفة على شبكات التواصل الاجتماعي.

يهم مركز توثيق الانتهاكات في سوريا VDC أن يوضح أن هذه القائمة هي من ضمن قاعدة بياناته المتوفرة للعموم طوال الوقت على موقعه الالكتروني منذ العام 2011 وهي تخضع للإضافة والتعديل والتنقيح والتصحيح بشكل يومي وشهري وسنوي. وبالتالي لا تمت هذه القائمة بأي صلة إلى الشائعات المتداولة حالياً عن قوائم مسربة من دوائر النفوس والسجلات المدنية في سوريا.

إن جميع الأسماء الموجودة في قاعدة البيانات ومن ضمنها أسماء ضحايا التعذيب تم جمعها وتوثيقها من قبل فريق المركز على امتداد سنوات عمله منذ العام 2011 وحتى يومنا هذا من خلال فريق العمل الميداني والمصادر المحلية وأهالي الضحايا والشهود والمؤسسات الزميلة والهيئات المحلية. ويحتفظ المركز بكل السجل الخاص بالقيود وكيف حصل عليها ومن هي المصادر الخاصة بكل البيانات. وحيث أن هذا النوع من العمل في ظروف سوريا يتطلب جهداً وتدقيقاً كبيراً ومتابعة وتحديث مستمر٬ فإن نسبة الخطأ في البيانات واردة دائماً. وهذا ما يحاول المركز تلافيه دائماً بمنهجية توثيق صارمة وعمليات تدقيق على مراحل متعددة وتحديث مستمر للبيانات

يتيح المركز هذه البيانات للعموم والمتابعين وأهالي الضحايا وذويهم٬ كما للصحفيين والأكاديميين والباحثين والمهتمين. وهو يهدف من خلال هذا إلى المساهمة في نقل قضايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا إلى حيز الضوء وتوفير مصادر معلومات ذات مصداقية عالية أيضاً للهيئات والمؤسسات الدولية وهو غير مسؤول عن طريقة نقل وتصدير هذه البيانات التي يوفرها كمصدر مفتوح على موقعه.
ويستطيع المهتمون مراسلة المركز والتواصل معه في حال وجود أي أسئلة أو طلب أي توضيحات متعلقة بحالات محددة.

علما ان قاعدة البيانات الخاصة بالقتلى والتي يتم العمل عليها منذ العام 2011 تضم مايقارب 185000 ضحية وهي متوفرة على الرابط الآتي :
http://www.vdc-sy.info/index.php/ar/martyrs

 

 


 

 

Share / مشاركة